مؤسسة الوليد للإنسانية تعين إنستنكتيف بارتنرز لتوسيع حضورها الإقليمي والعالمي

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 1 سبتمبر 2020: عُيّنت شركة إنستنكتيف بارتنرز المتخصصة بالاتصالات الاستراتيجية، لتكون وكالة العلاقات العامة لمؤسسة الوليد للإنسانية، التي تنتشر مشاريعها الإنسانية الحيوية على الصعيدين الإقليمي والدولي، والتي نفذت حتى الآن أكثر من 1000 مشروع في حوالي 200 دولة. وستعمل إنستنكتيف بارتنرز على توسيع حضور وانتشار مؤسسة الوليد للإنسانية الإقليمي والعالمي، بالإضافة إلى مساعدتها في بناء شراكات جديدة مع منظمات خيرية عالمية أخرى ورفع مكانة مجموعة متنوعة من برامجها المتكاملة.

وسيقدم فريق إنستنكتيف بارتنرز متعدد التخصصات، بقيادة فريق الشركة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالتعاون مع زملاءهم بمكتب الشركة في لندن، الاستشارات الاستراتيجية المتعلقة بالاتصال المؤسسي والشؤون العامة والحملات الإبداعية. كما قدم الفريق أيضاً مشروعاً لإعادة رسم بصمة المؤسسة الرقمية كجزء من أسس تطوير استراتيجية متعددة القنوات وترسيخ حضورها القوي على الإنترنت.

وفي تعليقها حول هذا التعيين، قالت صاحبة السمو الملكي الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، أمين عام مؤسسة الوليد للإنسانية: “يسعدني أن أعلن عن بداية رحلتنا مع شركة إنستنكتيف بارتنرز بعد نجاحهم بتقديم عرض متميز للغاية. لقد لفت نظري بشكل خاص النهج متعدد القنوات الذي طورته الشركة وحجم عملياتها العالمية، الذي كان دافعاً لنا نظراً لكوننا نتطلع إلى توسيع حضورنا على المستويين الإقليمي والعالمي. أتطلع إلى العمل معهم عن كثب وتطوير مشاريعنا معاً”.

ومن جهتها، قالت سامانثا بارتيل، الشريك الإداري والرئيس التنفيذي لشركة إنستنكتيف بارتنرز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “يسعدنا أن نقدم الدعم والاستشارات الاستراتيجية لمؤسسة الوليد للإنسانية لنتمكن من مساعدتهم في التعريف بالعمل الاستثنائي الذي يقومون به عالمياً عبر مجالات تركيزهم الأربعة، التي تشمل تمكين المرأة والشباب وتنمية المجتمعات وبناء الجسور بين الثقافات ومدّ يد العون عند وقوع الكوارث. لدينا فريق قادر على تقديم المشورة عبر اتباع نهج متعدد القنوات وتسليط الضوء على مشاريع المؤسسة عالمياً، ونعتقد أن هذا أمرٌ أساسي بالنسبة لهم في هذا الوقت”.

وأضاف جيمس ناسون، الشريك الإداري للسياسة العامة في شركة إنستنكتيف بارتنرز، لندن : “نتطلع إلى العمل إلى جانب زملائنا في مكتب الشركة المخصص لخدمة عملاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدعم أعمال ومشاريع مؤسسة الوليد للإنسانية، وللتأكد من أن إنجازات هذه المؤسسة أصبحت ظاهرة للجميع من خلال منصة عالمية تدرك معنى وقيمة العمل الخيري والشراكات في جميع أنحاء المنطقة والعالم”.

وبدأ فريق عمل إنستنكتيف بارتنرز في كلٍ من مكتبي الشركة في دبي ولندن العمل مع مؤسسة الوليد للإنسانية في وقت سابق من هذا العام، وذلك من خلال تقديم الدعم في حدثين رئيسيين بما في ذلك المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس 2020، حيث تم خلاله تكريم المؤسسة بمناسبة الذكرى الأربعين لتأسيسها والتزامها المستمر بالقضاء على الأمراض التي يمكن الوقاية منها.

كما ساهم فريق العمل بدعم المؤسسة في المنتدى الحضري العالمي، والذي تم خلاله تعيين أمين عام مؤسسة الوليد للإنسانية صاحبة السمو الملكي الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، بمنصب سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج المستوطنات البشرية للأمم المتحدة في الدول العربية.

لمزيد من المعلومات، يُرجى التواصل مع:

فرح أبو صلاح
farah.salah@instinctif.com
+971 58 105 3896