‫شركة “درس” تطلق تطبيق ومنصة إدارة التعليم “Bounce” الخاص برياض الأطفال ودور الحضانة

لإستحداث مجتمعات تعاونيةتكرس رعاية الاطفال والتعليم المبكر

الكويت، 16 ديسمبر، 2020: أعلنت شركة “درس” – الشركة الناشئة والرائدة في مجال تكنولوجيا التعليم، والتي تنشط في تقديم حلول ومنتجات لخدمة القطاع التعليمي والطلاب والاساتذة وأولياء الامور على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – اعلنت عن إطلاق نظام “Bounce وهو يجمع ما بين منصة إدارة وتطبيق للهواتف الذكية سهل الاستخدام يقدم حلول شاملة ومتكاملة لتلبية احتياجات مراكز تعليم ورعاية الاطفال (دور الحضانة). وقد بدأت بالفعل عدد من دور الحضانة في الكويت والمملكة العربية السعودية والامارات ومصر بإستخدام منصة Bounce المتطورة، والتي تهدف بشكل اساسي لتسهيل عملية التواصل ومشاركة البيانات بين إداريي ومدرسي مراكز رياض الأطفال من جهة، واولياء الامور من جهة اخرى، وذلك لإبقائهم مطَّلعين بإستمرار على مسيرة اطفالهم في اهم مرحلة تأسيسية لسلوك وشخصية الطفل.

Noor Boodai, Founder & CEO, Dars

وتتمثل احد الخصائص الرئيسية لمنصة “Bounce” في احتوائها على لوحة تحكم شاملة تستطيع من خلالها ادارة دور الحضانة على امتلاك قاعدة بيانات آمنة، بالإضافة الى ادارة عمليات التسجيل وحفظ المستندات وتحصيل الرسوم، كما تسمح منصة “Bounce” للمدرسين بإدارة الصفوف الدراسية والمحادثة المباشرة والامنة مع اولياء امور الاطفال، ونشر الصور وملفات الفيديو والتقارير اليومية والتنبيهات حول الانشطة المقبلة.

وتعليقا على ذلك الإطلاق، قالت نور بودي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “درس”: “إننا متحمسون جداً إزاء إعلاننا الرسمي عن إطلاق منصة الإدارة التعليمية لدور الحضانة “Bounce”. ومنذ انطلاقتنا الأولى في “درس”، لم نوفر جهداً بالعمل على تطوير حلول وخدمات تساهم في دعم ومساعدة قطاع التعليم لمواكبة التحول الرقمي، ونحن نؤمن بأنه سيكون لنا دور كبير لمساعدة مراكز رياض الاطفال على الدخول في عالم تكنولوجيا التعليم من خلال بوابة “Bounce” التي ستساعدهم على التواصل السلس مع أولياء الأمور، وتسهيل مهام الادارة وادخال البيانات بشكل سهل وسريع، وهو الأمر الذي من شأنه أن يمنح مزيدا من الوقت والمجال للتركيز على مهام تنمية وتعليم الأطفال.

وقد تم إطلاق التطبيق الجديد بحيث يتوافق وينسجم مع الجهود الرامية إلى عودة الحياة إلى طبيعتها على مستوى المنطقة بعد جائحة كوفيد-19، وذلك لمساعدة مراكز رياض الأطفال على مواصلة واستمرارية أعمالهم، مع مراعاة القيود التي تفرضها السلطات من أجل احتواء انتشار الجائحة.

كما علق على هذا الإطلاق أليكس باريتو، والذي يشغل منصب نائب رئيس الشركة لشؤون المنتجات، قائلا: “لقد صممنا تطبيق Bounce من أجل مساعدة الاداريين والمدرسين للتخلص من عبء المهام الإدارية المعقدة، ومنحهم المزيد من الوقت للتركيز على الهدف الاساسي لهم وهي تنمية عقول البراعم الصغار، واضاف باريتو: لقد حرصنا على تطوير هذا التطبيق ليكون سهل الاستخدام لجميع فئات المجتمع، وقد وفرنا خصائص غاية في الاهمية مثل المحادثة المباشرة (الدردشة) ومكالمات الفيديو الجماعية (الصفوف الافتراضية)، والتي من شأنها ضمان استمرارية التعليم حتى في ظل اي ظروف استثنائية تجبر المراكز على اغلاق ابوابها او تمنعهم من استقبال الاطفال.

With Bounce, Dars aims at creating collaborative childcare communities

ويعد تطبيق Bounce ثاني منتج تطرحه شركة “درس” منذ إطلاقها لأول مشاريعها، وهو تطبيق “درسني” في العام 2016، والذي حاز على عددا من الجوائز. وفي غضون الأشهر القليلة المقبلة، من المتوقع أن يتم نشر تطبيق Bounce في أسواق أخرى على مستوى المنطقة – وتحديدا: قطر والبحرين وعمان والأردن ، مع خطط للتوسع عالمياً في أعقاب ذلك.

وقد حرصت شركة “درس” منذ تأسيسها على العمل لمساعدة ودعم المؤسسات التعليمية والطلاب بشكل اساسي في المنطقة، خصوصا في ظل النمو الهائل خلال السنوات الماضية في قطاع التعليم والذي يبلغ قيمته حوالي 10 تريليون دولار أميركي في الشرق الاوسط وشمال افريقيا، فإن شركة “درس” تواصل العمل بشغف وبلا توقف لمواكبة التحول الرقمي لقطاع التعليم، بما يساهم في سهولة الوصول إلى المحتوى التعليمي. ومنذ انطلاقتها الأولى، كانت شركة “درس” وما زالت تعمل على إحداث تحول ايجابي في الطريقة التي يفكر بها المجتمع العربي إزاء التعليم الالكتروني. وتوفر الشركة الناشئة محتوى عالي الجودة باللغتين العربية والإنجليزية، مانحةً بذلك الطلاب الحرية كي يتعلموا ما يشاؤون… وقتما يشاؤون… وأينما يشاؤون.

لمزيد من التفاصيل يرجى التواصل مع:

 زهرا حسين – مدير العلاقات العامة والتواصل
66431945 965+
zahra@darslearning.comبريد
www.hellobounce.com