‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): تقدم الصين حلولًا لإصلاح العجز في الأمن العالمي والتنمية

بكين، 16 سبتمبر 2022 / PRNewswire/ —  التنمية والأمن هي الاهتمامات المشتركة لجميع البلدان، والتي يعوق متابعتها التغيرات العالمية التي تحدث مرة واحدة في القرن والتي تتشابك مع الوباء غير المسبوق.

في مدينة سمرقند الأوزبكية، يجتمع قادة من البلدان الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون ( SCO ) مع العديد من البلدان المراقبة وشركاء الحوار شخصيًا من 15 إلى 16 سبتمبر، مما يقدم مثالًا على كيفية عمل البلدان بشكل أفضل مع بعضها البعض في مواجهة التحديات العالمية.

وبعد أن التزم الرئيس الصيني شي جين بينغ ببناء مجتمع ذي مستقبل مشترك، اقترح سلسلة من المبادرات من أجل التنمية والأمن العالميين، وساهم بالحكمة الصينية في حل المشاكل الملحة التي تواجه البشرية الآن. وقد قوبلت مقترحاته بالثناء من المجتمع الدولي، وليس أقله من بلدان منظمة شنغهاي للتعاون.

الأمن المشترك والتنمية للجميع

وفي منتدى Boao لآسيا الذي عقد في أبريل، اقترح الرئيس شي مبادرة الأمن العالمي، وهي فكرة تأخذ الأمن كمبدأ توجيهي، والاحترام المتبادل كشرط أساسي، والأمن غير القابل للتجزئة كمبدأ هام، وبناء مجتمع أمني كهدف طويل الأجل، من أجل تعزيز نوع جديد من الأمن يحل محل المواجهة والتحالف ونهج المحصلة الصفرية مع الحوار والشراكة والنتائج المربحة للجميع.

خلال اجتماعاته الثنائية مع قادة العالم في سمرقند، كرر الرئيس الصيني التأكيد على أنه يجب على البلدان أن تدعم بعضها البعض في القضايا المتعلقة بالسيادة والاستقلال والسلامة الإقليمية والمصالح الأساسية الأخرى، مما يكرر GSI .

وحث شي أيضًا على بذل الجهود لحماية المصالح الأمنية للمنطقة فضلًا عن المصالح المشتركة للبلدان النامية والأسواق الناشئة خلال حديثه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قائلًا إن الصين وروسيا بحاجة إلى تعزيز التنسيق في إطار متعدد الأطراف بما في ذلك منظمة شنغهاي للتعاون، والمؤتمر المعني بالتفاعل وتدابير بناء الثقة في آسيا ومجموعة BRICS لتعزيز التضامن والثقة المتبادلة بين مختلف الأطراف.

وقال شي لبوتن: “في مواجهة تغيرات العالم وعصرنا وتاريخنا، ستعمل الصين مع روسيا للوفاء بمسؤولياتها كدول رئيسية ولعب دور رائد في ضخ الاستقرار في عالم من التغيير والفوضى”.

في المناقشة العامة للدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2021، طرح شي مبادرة التنمية العالمية (GDI) ، التي تؤكد على الانفتاح والتنسيق والمشاركة.

أثناء اجتماعاته الثنائية في سمرقند، أعرب شي مرارًا وتكرارًا عن استعداد الصين لتوسيع نطاق التعاون مع البلدان الأخرى وبناء تآزر أقوى بين استراتيجيات التنمية الخاصة بكل منها للمساعدة في تحقيق التنمية المشتركة والازدهار.

أيد القادة مبادرة الأمن العالمي ومبادرة التنمية الجنسانية خلال محادثاتهم مع شي. وقال الرئيس القيرغيزي سادير جاباروف يوم الخميس إنه يعتبر كلتا المبادرتين هامتين لتعزيز السلام والتنمية العالميين، في حين قال رئيس تركمانستان سيردار بيرديمحمدوف إن هاتين المبادرتين تساعدان على تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

يبشر بمستقبل أفضل

يصادف هذا العام الذكرى الثلاثين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين وكازاخستان وكذلك بين الصين وأوزبكستان. في يومي الأربعاء والخميس، قام الرئيس شي بزيارات حكومية إلى كلا البلدين، مما رفع العلاقات الثنائية إلى مستوى أعلى.

كانت كل من أوزبكستان وكازاخستان جزءًا من طريق الحرير القديم الذي يربط آسيا وأوروبا. والآن نجحت مبادرة الحزام والطريق التي اقترحها شي في دفع هذه الروح إلى الأمام في مختلف أنحاء القارة الأوروبية الآسيوية، الأمر الذي يقرب بين أعضاء منظمة شنغهاي للتعاون.

بلغ إجمالي استيراد وتصدير السلع بين الصين وكازاخستان 25.25 مليار دولار في عام 2021، بزيادة 17.6 في المائة سنويًا، وبلغ حجم التجارة بين الصين وأوزبكستان 8.05 مليار دولار في عام 2021، بزيادة 21.6 في المائة عن عام 2020، مما يدل على أن التعاون الثنائي قد صمد أمام اختبار الوباء وأظهر مرونة قوية.

قال شي للرئيس الكازاخستاني قاسم جومارت توكاييف يوم الأربعاء إن الصداقة التي لا تنفصم بين الصين وكازاخستان ستسهم في نمو القوى الإيجابية والتقدمية في العالم وفي بناء مجتمع له مستقبل مشترك للبشرية.

أشادت توكاييف بزيارة شي كمعلم جديد في تاريخ العلاقات بين كازاخستان والصين، مضيفة أن مبادرة بريطانيا أصبحت محركًا مهمًا لبناء مجتمع مع مستقبل مشترك للبشرية.

وصف الرئيس الأوزبكي شافات ميرزيوييف يوم الخميس زيارة الرئيس الصيني الرسمية بأنها “تاريخية”، قائلًا إنها ستساعد في تعزيز الصداقة التقليدية بين البلدين، ورسم مسار للتعاون المستقبلي، ورفع الشراكة الثنائية إلى مستوى جديد يتميز بحيوية جديدة وآفاق جديدة.

وأشار شي كذلك إلى أن الصين وبلدان آسيا الوسطى لها مستقبل مشترك ومصلحة عميقة في أمن واستقرار بعضها البعض، ودعا إلى بذل الجهود لبناء نظام حكم دولي أكثر عدلًا وإنصافًا خلال المحادثات مع القادة الآخرين.

https://news.cgtn.com/news/2022-09-16/China-offers-solutions-to-fix-deficit-in-global-security-development–1dmIiiQWTeg/index.html  

رابط الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/1900559/Shanghai_Cooperation_Organization.jpg  

 

القمة العالمية للذكاء الاصطناعي تُختتم في الرياض لتؤكد من جديد على مصلحة المملكة العربية السعودية المتزايدة في تشكيل مستقبل الذكاء الاصطناعي

الرياض، المملكة العربية السعودية, 17 سبتمبر / أيلول 2022 /PRNewswire/ — اختُتمت اليوم القمة العالمية للذكاء الاصطناعي في نسختها الثانية؛ لتؤكد على اعتراف المملكة العربية السعودية بالأهمية المتزايدة للذكاء الاصطناعي واستثمارها فيها. حيث جمعت الفعالية العالمية التي استمرت ثلاثة أيام قادة وخبراء بارزين في مجال الذكاء الاصطناعي؛ من أجل مناقشة الفرص والقيود التي تمثلها التكنولوجيا. واستقطبت القمة التي استضافتها الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي أكثر من 15,000 مشارك وما يزيد عن 200 متحدث من أكثر من 90 دولة.

The Global AI Summit Wraps Up in Riyadh, Reaffirming Saudi Arabia’s Growing Stake in Shaping the Future of AI

وصرح سعادة الدكتور عصام الوقيت، مدير مركز المعلومات الوطني السعودي، قائلًا في تصريحاته الختامية: “نشهد نموًا مطردًا للذكاء الاصطناعي وفوائده المرتقبة للمجتمع في اليوم وغدًا. حيث يُمكننا سويًا بناء نموذج رائد يُفسح المجال لقيمة البيانات والذكاء الاصطناعي وسيدفع هذا النموذج الاقتصادات القائمة على المعرفة، ويوجد حلول للتحديات، ويوفر المستقبل الأكثر إشراقًا على مر الأجيال”.

كما تحدث في تلك القمة قادة أعمال وخبراء أكاديميون مرموقون ومن بينهم أمين ناصر، الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو، والدكتور جنيد باجوا، كبير العلماء الطبيين في أبحاث مايكروسوفت، وسيباستيان ثرون، الرئيس التنفيذي لشركة كيتي هوك، والدكتور يورغن شميدهوبر، مدير مبادرة الذكاء الاصطناعي في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية.

ومثلت القمة حافزًا أيضًا على اتخاذ إجراء فوري، بينما استعرضت إمكانات الذكاء الاصطناعي. واختتمت الدول الأعضاء في منظمة التعاون الرقمي، في يوم الافتتاح، إعلان بيان الرياض للذكاء الاصطناعي ووقعت عليه، والذي حدد رؤيتها طويلة المدى لتسخير الذكاء الاصطناعي لصالح الناس، والمجتمعات، والدول، والعالم بأسره. وأعلنت المملكة العربية السعودية، في اليوم التالي، أنها ستنضم إلى شراكة التنمية الرقمية في البنك الدولي، والتي تساعد في جلب تقنيات الذكاء الاصطناعي إلى البلدان النامية.

واختُتمت القمة اليوم بإطلاق مبادرة مشتركة جديدة بين الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي ومنصة جوجل السحابية ترمي إلى تمكين المرأة لتولي مناصب في الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي. حيث سيوفر البرنامج تدريبًا مجانيًا لـ 25000 امرأة على مدار خمس سنوات بهدف زيادة نسبة النساء العاملات في هذا المجال.

ووُقعِت، بشكل إجمالي، أكثر من 40 شراكة ومذكرة تفاهم في هذه القمة. وتُعد هذه الشراكات، بجانب عقد اتفاق هذه القمة، علامة على تقدم المملكة الثابت الخطى نحو هدف رؤية السعودية 2030 .

توزع شركة Edelman هذا المحتوى نيابة عن شركة Veyron Ltd ، وهي ممثل للهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي. وتتوفر المزيد من المعلومات في وزارة العدل في العاصمة واشنطن.

 صورة – https://mma.prnewswire.com/media/1901005/SDAIA_Global_AI_Summit.jpg

On behalf of HRH Crown Prince, Governor of Makkah Region attends closing ceremony of Crown Prince Camel Festival 2022 in Taif

On behalf of His Royal Highness Prince Mohammed bin Salman bin Abdulaziz, Crown Prince and Deputy Prime Minister, Prince Khalid Al-Faisal, Advisor to the Custodian of the Two Holy Mosques, Governor of Makkah Region, attended today the closing ceremony of Crown Prince Camel Festival 2022 on the historic Taif Square.
The Prince crowned the winners of the first places and the winner of Crown Prince Sword Award from the United Arab Emirates Manie bin Ali Al- Shamsi.
The total financial prizes of the festival amounted to 56 million riyals.
The ceremony was attended by Prince Badr bin Sultan bin Abdulaziz, Deputy Governor of Makkah Region, Prince Abdulaziz bin Turki Al-Faisal, Minister of Sports, and a number of princes and officials.

Source: Saudi Press Agency

Saudi Minister of Islamic Affairs visits Nur Sultan Mosque in Kazakhstan

Saudi Minister of Islamic Affairs, Call and Guidance, Dr. Abdullatif bin Abdulaziz Al Al-Sheikh, visited Nur Sultan Mosque in Kazakhstan, toured its various facilities, and was briefed on the details of the mosque, which is one of the most famous Islamic monuments, and was recently opened, and was nominated to enter the Guinness World Records.
The minister stressed the importance of caring for the houses of worship and the need to activate their role in spreading the method of moderation and addressing hate speech and activating call programs that serve the Kazakh Muslims and the country’s visitors, and that the houses of worship be a beacon for love and peace.

Source: Saudi Press Agency

KSrelief distributes more than 219 tons of food baskets in Aden

King Salman Humanitarian Aid and Relief Center (KSrelief) yesterday distributed 219 tons and 350 kilograms of food baskets to needy families in the districts of Al-Bariqa, Dar Saad and Sheikh Othman in Aden governorate, benefiting 12,300 individuals.
This comes within a project to support food security for the year 2022 AD, being implemented by the center in Yemen and aiming to distribute more than 192,000 food baskets weighing more than 20,000 tons to needy and affected families in 15 Yemeni governorates.

Source: Saudi Press Agency

KSrelief team inspects a project for supporting students, orphans and needy people in Albania

A team from King Salman Humanitarian Aid and Relief Center (KSrelief) has inspected a project to support students, orphans and needy people in the Islamic Sheikhdom Schools in Albania.
The team was briefed on the progress of the project aiming to support 154 children in the cities of Tirana and Elbasan by providing tuition fees and educational supplies for them.
During the visit, the team met with a number of project beneficiaries.
The visit aims at studying the impact of the support, the future needs of the beneficiaries, and ways to develop the project in cooperation with the Albanian Islamic sheikhdom.

Source: Saudi Press Agency